أحمد ولد الشيخ

التشويه الحكومي / أحمد ولد الشيخ

خميس, 08/11/2018 - 16:33

بعد عدة أسابيع من الانتظار، تم تشكيل حكومتنا أخيراً. مثل البلجيكيين، قبل بضع سنوات، كان بإمكاننا أن نبقى أكثر من ستة أشهر بدون حكومة، وسنكون بالتأكيد أفضل حالاً.

وبعد ذلك يتحرك! / أحمد ولد الشيخ

جمعة, 05/10/2018 - 02:44

"سأدعم مرشح في 2019". "أنا لا تخل onstitution C" "يجوز للأعضاء التصويت التعديلات الدستورية ولكن ليس له علاقة بالضرورة إلى ولاية".   "إذا كنت تريد الثلث، لولاية رابعة، أو حتى المملكة، وإعطاء الأغلبية الساحقة للاستعراض الدوري الشامل".   "لن أغادر موريتانيا إعادة الوقوع في أيدي أولئك الذين فعلوا له الكثير من الأذى، عن طريق البريد الماضي":   ه أقل ما يمك

الافتتاحية .. إلا إذا… / أحمد ولد الشيخ

سبت, 08/09/2018 - 02:14

وأخيرا صوت الموريتانيون لانتخاب نوابهم وعمدهم ومستشاريهم البلديين. في فوضى عارمة وعدم استعداد مميز لبلداننا المتخلفة حيث لا يؤخذ أي شيء على محمل الجد. خمس استشارات في اقتراع واحد!  مائة حزب في البداية، كما هو الحال في سباق الماراثون! ناخبون يجرجرون بين المدن، بطاقات اقتراع طويلة جدا بالكاد يمكن قراءتها؛ اقتراع جهويي، قبلي وأسري 

الافتتاحية مرحبًا بكم في السيرك! / أحمد ولد الشيخ

سبت, 04/08/2018 - 02:13

بعد شهر بالتمام والكمال، سوف يدعو الموريتانيون لانتخاب مجالسهم الجهوية، ونوابهم وعمدهم، في عملية التي تشبه مهرجان مشاجرة أكثر منها انتخابات بما في الكلمة من معنى.

نجاح كبير / أحمد ولد الشيخ

خميس, 05/07/2018 - 02:43

تصفيق، تصفيق! أيها المصلحون من جميع أنحاء البلاد، اتحدوا! بعد جامعة الدول العربية، نظمت بلادنا "بنجاح" قمة الاتحاد الأفريقي. لقد أثبت قائدنا المستنير، أمام العالم، أن موريتانيا تعرف كيف تستقبل ولا تحجم عن النفقات... عديمة الفائدة. عشرون مليار،

الافتتاحية ... طريقة الاستعمال الفساد (2) / أحمد ولد الشيخ

خميس, 07/06/2018 - 03:40

منذ بضعة أيام، تردد الصحف والمواقع وشبكات التواصل الاجتماعي وحتى التلفزة الموريتانية – على مضض بالتأكيد - نقاشًا ساخنًا في الجمعية الوطنية، بين وزير الاقتصاد والمالية ونائب يحمل مع ذلك بطاقة "الحزب الحاكم". بدأ كل شيء من سهم سدده هذا المنتخب، خلال تدخل أمام زملائه.

السير عكس تيار التاريخ / أحمد ولد الشيخ

سبت, 19/05/2018 - 15:33

ما أغرب هذه البلاد! في الوقت الذي يواجه فيه مئات الآلاف من المواطنين الفقراء ومواشيهم مجاعة وجفافا لا هوادة فيه، وتتخلي الدولة تماما عن واجبها، يلهث آخرون في كل الاتجاهات ويبذلون الغالي والنفيس دون حساب، لتحصيل بعض الوحدات القاعدية لصالح الاتحاد من أجل الجمهورية، حزب/ الدولة الذي استحق اسمه أكثر من أي وقت مضى.

من كاريبد إلى .. إزنوگود، على الطريقة الموريتانية؟ / أحمد ولد الشيخ

جمعة, 11/05/2018 - 03:33

خلال الحملة الحالية للانتساب إلى حزب الدولة، يبدو أن حدثا بارزا لم يجذب كل العناية التي تستحقها أهميته. ولم يستنكره أحد، حتى المعارضة، المستعدة دائما بسرعة كبيرة على تحريض الناس ضد الجاهل في أول فرصة.  أريد أن أتحدث عن حضور وزراء وغيرهم من كبار (ومتوسطي) الموظفين في الصف الأمامي، بل وفي بعض الأحيان على رأس لجان الانتساب.