فيديو

فوق السلطة يعلق على خطبة مفتي موريتانيا التي أثنى فيها على المرشح محمد ولد الغزواني

إعلانات

تابعنا على فيسبوك

صحيفة جريدتي

جريدتي

"مؤشرات إيجابية" للاقتصاد المصري.. وتعافي الجنيه

خميس, 21/02/2019 - 02:20

قال وزير المالية المصري محمد معيط، الأربعاء، إن الجنيه المصري زادت قيمته 2 بالمئة خلال الأسابيع الماضية أمام الدولار، مما يعكس الأداء الاقتصادي الجيد للبلاد، وذلك على هامش طرح مصر لسندات بقيمة 4 مليار دولار.
وأوضح معيط لـ"سكاي نيوز عربية" أنه من المتوقع تحقيق معدل نمو يصل إلى 6 بالمئة في العام المالي 2020/2019، ووصول العجز الكلي في الموازنة العامة للدولة إلى 7 بالمئة، وتحقيق فائض أولي 2 بالمئة وتراجع معدلات البطالة إلى أقل من 9 بالمئة.
وأشار إلى أنه يتوقع تراجع معدل التضخم في العام المالي المقبل إلى أقل من 12.7 بالمئة، موضحا أن جميع المؤشرات تؤكد تعافي الاقتصاد المصري.

وعن السندات، أوضح معيط أن مصر أتمت بنجاح إصدار سندات دولية بـ4 مليارات دولار، مقسمة على 3 شرائح، مشيرا إلى أن "ثقة المستثمرين بالاقتصاد المصري رفعت الطلب على السندات".
وأضاف وزير المالية المصري أن الشريحة الأولى بـ750 مليون دولار لأجل 5 سنوات بعائد 6.2 في المئة، والشريحة الثانية بمليار و750 مليون دولار لأجل عشر سنوات بعائد 7.6 في المئة، والثالثة بمليار و500 مليون دولار لأجل 30 عاما بعائد 8.7 في المئة.
وتلقت وزارة المالية طلبات اكتتاب من المستثمرين بـ21 مليارا و500 مليون دولار، لتصل نسبة التغطية إلى 500 في المئة.
وأشارت وزارة المالية إلى أن حصيلة الإصدار سيتم توجيهها لتمويل أنشطة الموازنة العامة، مما يعزز من فرص خفض العجز، الذي يصل إلى 8.4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بقيمة تصل إلى 440 مليار جنيه.
وتابع قائلا أن هناك توجها لاستبدال السندات قصيرة الأجل إلى متوسطة وطويلة الأجل، مشيرا إلى أنه تم تحقيق 2 بالمئة فائض أولي، من الناتج المحلي الإجمالي في الموازنة العامة للدولة.
وختم الوزير المصري حديثه بالقول إن هناك تفكيرا في طرح سندات بعملات أخرى بخلاف الدولار، مثل اليورو أو الين الياباني، وذلك قبل الثلاثين من يونيو المقبل.