دوري أبطال أوروبا: سيتي يخطف الفوز ويحصل على الأفضلية

خميس, 21/02/2019 - 02:20

أحرز ليروي ساني ورحيم سترلينغ هدفين متأخرين ليخطف مانشستر سيتي الفوز 3-2 على مستضيفه شالكه في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء ويحصل الفريق الإنجليزي على الأفضلية.
وهز البديل ساني شباك فريقه السابق من ركلة حرة بطريقة رائعة في الدقيقة 86 بعدما نفذ نبيل بنطالب ركلتي جزاء بنجاح في الدقيقتين 38 و45 ليمنح شالكه التقدم.
ووضع سيرجيو أغويرو سيتي في المقدمة في الدقيقة 18 وأكمل بطل إنجلترا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد نيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 68 لحصوله على الإنذار الثاني.
وسيخوض سيتي، الذي استقبلت شباكه هدفين على الأقل في ست من سبع مباريات في أدوار خروج المغلوب بدوري الأبطال مع المدرب بيب غوارديولا، مباراة الإياب في مانشستر يوم 12 مارس بدون فرناندينيو الذي سيغيب بسبب الإيقاف.
وأبلغ ساني، الذي تخرج في أكاديمية الناشئين في شالكه، للصحفيين "كنا نعلم أننا سنحصل على فرص للتسجيل وسنستغلها في أغلب الأحيان.
"كنت محظوظا بدخول الكرة المرمى من هذا المكان. واجهنا صعوبة في التأقلم في المباراة وعانينا للحصول على مساحات".
وافتتح الأرجنتيني أغويرو، الذي أحرز ثلاثيتين في آخر ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، التسجيل بلمسة سهلة بعد خطأ في التمرير من الحارس رالف فارمان. 
 وهيمن سيتي تماما أمام نظيره الألماني في البداية لكن بدلا من زيادة الفارق تراجع بشكل غير مفهوم ومنح شالكه فرصة التقدم للأمام.
وتدخل حكم الفيديو المساعد لاحتساب ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد لمسة يد ضد أوتاميندي، الذي حصل على إنذار، ونفذها بنطالب لاعب الجزائر بنجاح.
وفاجأ شالكه ضيفه عندما تقدم بركلة جزاء أخرى بعد تدخل ساذج من فرناندينيو ضد ساليف ساني.
وتقدم بنطالب مرة أخرى ونفذ الركلة بنجاح رغم أن الحارس إيدرسون لمس الكرة.
ومع زيادة غضب غوارديولا بحث الفريق الضيف عن إدراك التعادل في بداية الشوط الثاني لكنه واجه دفاعا منظما من شالكه.
وساءت الأمور بعد طرد أوتاميندي في الدقيقة 68 لكن ساني أنقذ الفريق الإنجليزي من ركلة حرة.
وحسم سترلينج الفوز بالهدف الثالث في النهاية.
وقال دانييل كاليغيوري لاعب وسط شالكه "هزيمة مريرة ومؤلمة. كان علينا السيطرة على الكرة وجعل النتيجة 3-1 ونحن نلعب بلاعب أكثر. كان علينا التعامل مع هذا الوضع بشكل أفضل".