عصابات تسيطر على حركة العبور البري بين موريتانيا والمغرب

سبت, 25/05/2019 - 02:37

كشفت مصادر محلية شمال موريتانيا عن حالة انفلات أمني و فوضى غير مسبوقة تشهدها الحدودية العازلة بمنطقة “الكركرات” الفاصلة بين معبر “بير غندوز ” المغربي و معبر ” انواذيبو Pk55 ” الموريتاني.
مسافر قادم من المنطقة المذكورة روى ل”أنباء انفو” حوادث تعرض فيها مسافرون لعمليات بطش وتنكيل من طرف عصابات تصول وتجول فى منطقة رغم أهميتها لاسلطة فيها ولا قانون .
وأكد المصدر أن حوادث الإعتداءات تقع بشكل يومي على المسافرين وأصحاب الشاحنات الذين يعبرون الحدود المغربية فى اتجاه موريتانيا خصوصا عند اقترابهم من النقطة السائبة التى يطلقون عليها ” قندهار”.
إلى ذلك أيضا ذكر موقع صحيفة ” الصباح ” المغربية اليوم ان عصابات قامت بمهاجمة عشرات المسافرين المغاربة مستخدمين السكاكين واستولوا على سياراتهم.
ونقلت اليومية المغربية ، عن مصدر وصفته بالمطلع تفاصيل أيام دامية لمغاربة دفعتهم الظروف للمرور من المنطقة العازلة التي تفصل بين المغرب وموريتانيا، إذ – تقول الصحيفة – “وجدوا في استقبالهم عناصر بوليساريو، التي استولت على بعض السيارات، وتجولت بالمنطقة، ووصلت استفزازاتها إلى حدود المركز الحدودي الكركرات، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى وجود عناصر أخرى من بوليساريو ظلت تجوب المنطقة في مجموعات مسلحة بالسكاكين، وتعتدي على بعض المغاربة لأتفه الأسباب، ومنع بعضهم من التوجه إلى موريتانيا، وهدفها شل الحركة الاقتصادية بالمنطقة”.