علماء يخططون لتطوير طائرات ركاب تعمل بالهيدروجين

ثلاثاء, 06/11/2018 - 02:19

كشفت مجموعة من الخبراء عن خططهم لتطوير طائرات ركاب تعمل بالهيدروجين، فى محاولة لتنقية انبعاثات الطائرات العادية، فبدلا من الوقود التقليدى، فإن المركبات على شكل V ستكون مدعومة بهيدروجين سائل أنظف، ومن شأنها أن تصدر انبعاثات أقل من ثانى أكسيد الكربون. 
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يساهم السفر الجوى حاليا بنسبة 2 فى المئة من انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى على مستوى العالم، وهو رقم من المتوقع أن يتضاعف فى العقدين المقبلين

ويجمع مشروع تطوير طائرات الهيدروجين، الذى تبلغ تكلفته 3.5 مليون جنيه إسترلينى (4.5 مليون دولار)، بقيادة جامعة كرانفيلد فى بيدفوردشير، كبار الأكاديميين وقادة الصناعة.

وسيحاول الخبراء التعاون لحل بعض من أكبر التحديات التى تواجه الطيران الذى يعمل بالطاقة الهيدروجينية، مثل التخزين، والتكلفة العالية.

وقال الدكتور بوبى سيثى، من مركز هندسة الدفع بالجامعة: 'هناك تحديات فى استخدام الهيدروجين السائل، لكننا نأمل فى معالجتها ضمن نطاق المشروع، ونريد أن نظهر أن الهيدروجين لا يمكن أن يكون مفيدًا بيئيًا فحسب، بل يمكن استخدامه بأمان وبتكلفة معقولة على المدى المتوسط ​​إلى المدى الطويل. "

ستقوم المجموعة بتحليل حالة تطوير طائرة ذات جسم ممزوج على شكل حرف V لرحلات المسافات الطويلة، والتى ستحتاج إلى مساحة إضافية لتخزين الوقود، كما يجب أن تبقى فى درجة حرارة 250C (ناقص 418 F).