إسلاميات

حتى نرتفع إلى مستوى القرآن

سبت, 17/08/2019 - 00:01

في تشاد مليون حافظ للقرآن الكريم… نفرح بهذا العدد من الحفاظ حين يتحولون إلى مليون عامل يخرجون بلدهم من فضاء الفقر.

مقامات الأدب مع الله عند الإمام ابن باديس

سبت, 17/08/2019 - 00:00

ظهرت يقظة المصلحين ورجال العلم في الجزائر، كما ظهرت طبقة من المثقفين يؤمنون بضرورة الإصلاح الديني الشامل بوصفه الأساس في بناء الدولة والعمران، فأدى ذلك إلى الحد من انتشار ادعاءات الطرق الخارجة عن الكتاب والسنة وتمَّعزل الكثير منها عن الشعب.

هل للتنمر عقوبة شرعية خاصة؟

سبت, 17/08/2019 - 00:00

للتنمر صور عديدة: منها ما يكون اعتداء لفظيا فقط على سبيل السخرية والاستهزاء، ومنها ما يكون اعتداء لفظيا على سبيل الاعتداء على العرض، ومنها ما يكون إرهابا وتخويفا فقط، ومنهاما يكون بمنع الضحية من السير في الطريق أو إلجائه إلى أضيقه، ومنها ما يكون بالاعتداء على ماله ومتعلقاته، سواء بإتلافها أو بالاستيلاء عليها، ومنها ما يصل إلى حد انتهاك العرض بأنواع و

الحجّ.. المرآة العاكسة لواقع الأمَّة

سبت, 17/08/2019 - 00:00

الحج مِرآةٌ عاكسة لواقع الأمة؛ فكل دولة يمثلها وينوب عن مسلميها من يختارهم الله للحج كل عام، فيجتمع ممثلون للمسلمين من العالم كله، ويرى العالمُ صورةَ الأمة المسلمة في عرفات، ومن أراد التعرف على أمة الإسلام وتشخيص عِللها وأمراضها، ورصد نقاط قوتها وضعفها فليرقبها في الحج، فإذا كانت الأمة متراحمة منظمة في الحج فهي كذلك في غير الحج، ومنذ سنين وأنا أسافر

عشرة فضائل في إفشاء السلام

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

يعتبر ابتداء السلام سنة مستحبة، وأما رده فواجب كما ذكر العلماء، وبذل السلام أحد موجبات المغفرة، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (إن من واجبات المغفرة بذل السلام وحسن الكلام). صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (2699)، والذي لا يسلم ولا يفشي السلام من أبخل الناس، لأنه بخل على نفسه بثواب عظيم من عمل يسير، والذي من أهمه الآتي :

النوافل التي يُسن المحافظة عليها

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

الإكثار من السجود يقتضي عدم الاكتفاء والاقتصار على الصلوات المفروضة، وإنما الإكثار من النوافل المطلقة، أو بالحرص على الأقل على النوافل التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يداوم عليها ولا يتركها، والتي من أهمها الآتي :

الحُبّ في الإسلام

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

الحبّ هو من أجمل الأشياء التي أوجدها الله تعالى في حياتنا الدنيا، وأصدق شعور وضعه في قلب الإنسان، فكيف يكون حراماً؟! لقد حرم الله سبحانه وتعالى الزنا، والفاحشة، والرذيلة، لكن الحب الطاهر الصادق الإنساني الذي لا يقود إلى الانجرار وراء الغرائز والرغبات وارتكاب المعاصي فهو حلال.. 

المعاصي مضرة بدين العبد ودنياه وآخرته

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
أما بعد : 

للمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة ، والمضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة مالا يعلمه إلا الله .
ومنها أن الذنوب تدخل العبد تحت لعنة رسول الله ﷺ ، فإنه لعن على معاصٍ غيرها أكبر منها ، فهي أولى بدخول فاعلها تحت اللعنة :

صلاة التسابيح وما ورد فيها

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
أما بعد : 

- تعريفها : 
صلاة التسابيح : صلاة نافلة مخصوصة اشتملت على ثلاثمائة تسبيحة.

معارج البيان القرآني

جمعة, 16/08/2019 - 00:02

يعرج بنا البيان القرآني ، ويسمو بعقولنا فوق مستويات البيان البشري وقدراته؛ ليتضح لنا البون الشاسع بينهما.
إن البيان الإلهي يحلق بنا في سماوات الفهم، ومقاماته العالية الراقية، ويسبح بنا في أفلاك البيان ومدارج الكمال، ويسبر أغوار النفس البشرية وأعماقها؛ ليقف بنا أمام البلاغة في أرقى صورها وأدق مقاماتها.

الصفحات